01‏/02‏/2022

شهد توقيع مذكرات تفاهم وحظي بحضور لافت كليات التميّز تستعرض خبراتها التدريبية في المعرض التقني التاسع

عرضت كليات التميّز، والمركز الوطني للشراكات الاستراتيجية إمكانياتهما وخبراتهما التدريبية والتقنية في المعرض التقني الذي أقيم على هامش المؤتمر التقني السعودي التاسع الذي أقامته المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وأختتم فعالياته مؤخراً في فندق انتركونتننتال الرياض.

وقال الرئيس التنفيذي لكليات التميّز المهندس أيمن بن مصطفى آل عبد الله أن المؤتمر والمعرض التقني المصاحب حققا نجاحاً باهراً وحظيا بحضور لافت من أبرز الخبراء والباحثين وممثلي قطاعات الأعمال في المملكة والعالم المشاركين في المؤتمر وما ضمه من جلسات افتراضية وورش عمل.

وأضاف بأن جناح كليات التميّز في المعرض شهد توافد العديد من زوار الملتقى والمشاركين فيه للاطلاع على المشاريع والأدوار التي تقدمها كليات التميّز من خلال إعداد الدراسات التقيمية والاستشارية والتطويرية لأفضل الممارسات لبناء قدرات ريادة الأعمال، وتقديم الخدمات الاستشارية والتدريبية لتنفيذ مبادرة توظيف السعوديين في المهن التي يتطلبها القطاع الخاص كالعمل في المحاجر والكسارات ومهن صيد الأسماك وغيرها من المهن، بالإضافة إلى الإشراف على تشغيل الكليات التقنية العالمية، وكذلك التعريف بالمركز الوطني للشراكات الاستراتيجية وما يقوم به من دور في دعم برامج نقل التقنية، وتوطين الوظائف التقنية والمهنية في القطاع الخاص، مشيرا الى أن الجناح أستعرض أحدث التقنيات المتطورة في المجالات الهندسية والتدريبية.    

وأشار إلى المؤتمر والجناح شهدا توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي قام عليها المركز الوطني للشراكات الاستراتيجية وذلك بتشريف معالي وزير التعليم، ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني من أبرزها توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وشركة الحكير للتجزئة، لتقديم تدريب مبتدئ بالتوظيف في قطاع التجزئة، وتوقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة إبرالين المحدودة، لتقديم تدريب مبتدئ بالتوظيف في قطاع الطهي والضيافة والبروتوكول، وتوقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وجمعية الجوف للطاقة المتجددة، لتقديم تدريب مبتدئ بالتوظيف في قطاع الطاقة المتجددة، في حين تم توقيع الاتفاقية الرابعة في الجناح بين شركة كليات التميّز وشركة افيشن استراليا، وشركة براق في مجال التدريب والخدمات المساندة للطائرات بدون طيار (الدرونز).

;