زوار الجنادرية يتعرفون على برنامج التأهيل المهني لطلاب وطالبات التعليم

 

أكدت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لزوار “الجنادرية 30” أن عدد الطلاب والطالبات الذين استقطبهم برنامج التأهيل المهني لطلاب وطالبات التعليم حتى الآن وصل إلى (12800) طالب وطالبة ، حيث أنهى (4200) طالب و (900) طالبة برنامجهم الفصلي التدريبي الماضي ، فيما انضم لهذا الفصل للتدريب (6200) طالب ، و (1500) طالبة . وواصلت المؤسسة تعريفها للبرنامج الذي انطلق في الثلاثة أشهر الماضية وينفذ في (135) كلية تقنية ومعهد صناعي للبنين , و (17) كلية للبنات محققاً ارتفاعاً في الفصل التدريبي الحالي ، ومنحت المؤسسة للطلاب والطالبات المنضمين للبرنامج العديد من المزايا التي تتمثل في احتساب المقررات التي يجتازها الطالب كمواد إختيارية في الثانوية العامة ، وكذلك حسابها إختيارياً حين الإلتحاق بالكليات التقنية ، بالإضافة إلى احتساب أي مقررين مرتبطين بسوق العمل كبرنامج تأهيلي لسوق العمل . فيما وضعت الأولوية للحاصلين على البرنامج التأهيلي من خلال سلسلة من المقررات في قبولهم بالكليات التقنية والإتصالات والكليات العالمية ومعاهد الشراكات الإستراتيجية .

وتشمل المقررات التي وضعتها المؤسسة لطلاب الثانوية التصوير الفوتوغرافي ، الرسم بالحاسب الآلي ثلاثي الأبعاد ، صيانة الأجهزة المنزلية ، التصميم المعماري ، تشكيل الأعمال المعدنية ، صيانة المباني ، صيانة الحاسب ، صيانة الجوال ، سلامة الغذاء ، صيانة أجهزة التكييف ، التصوير التلفزيوني ، شبكات الحاسب ، صيانة السيارات ، الرسم المعماري ، التشكيل الخشبي ، والوسائط المتعددة . فيما شملت مقررات الطالبات تصميم الأزياء ، قص الشعر ، صيانة الحاسب ، وشبكات الحاسب . واعتمدت المؤسسة (110) ساعة تدريبية ، فيما اعتمدت (220) ساعة تدريبية في حال اجتياز سلسلة من المقررات والتي تمكنه في كلا الحالتين من الحصول على ( شهادة إجتياز المقرر ، ومعادلة المقرر كأحد المقررات الإختيارية مستقبلاً ) فيما تضاف ميزة الحصول على شهادة مهنية معتمدة حين حصول على سلسة من المقررات .
يذكر أن برنامج التأهيل المهني لطلاب وطالبات التعليم هو أحد البرامج التي تنفذها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وبدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، وذلك ضمن اتفاقية “تعليم وعمل” التي تحظى باهتمام وزارتي العمل والتعليم ، وتؤكد توجهات حكومتنا الرشيدة نحو رفع كفاءة إدارة منظومتي التعليم والعمل والتخطيط الفعال للاحتياجات المستقبلية، وصولاً إلى تدريب الطلاب والطالبات سنوياً في مختلف البرامج المهنية ووفق المعايير المهنية الوطنية